منتدى مديونة الثقافي - ولاية غليزان
أهلا و سهلا بك زائرنا العزيز.
أنت لم تسجل دخولك إلى منتدى مديونة الثقافي ,
نتشرف بتسجيلك معنا إن لم تكن مسجلا.

منتدى مديونة الثقافي - ولاية غليزان

منتدى علمي ثقافي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» Win10 أصلي باللغة العربية
الخميس 22 ديسمبر 2016 - 18:13 من طرف المشرف العام

» الخالدون المىة لمايكل هارت (أولهم رسول الله صلى الله عليه و سلم)
السبت 5 ديسمبر 2015 - 15:29 من طرف المشرف العام

» موسوعة الاعجاز العلمي
السبت 15 نوفمبر 2014 - 12:36 من طرف hammad200102000

» المكتبة الشاملة
الجمعة 19 سبتمبر 2014 - 18:02 من طرف aek.fif

» جميع مذكرات التعليم الابتدائي
الإثنين 21 أبريل 2014 - 19:36 من طرف مسك الغنائم

» مذكرات السنة الخامسة ابتدائي
الإثنين 23 سبتمبر 2013 - 18:16 من طرف برابح لخضر

» تحضير شهادة التعليم المتوسط
الجمعة 17 مايو 2013 - 20:55 من طرف Dris55

» جريدة الجرائد
الخميس 4 أبريل 2013 - 0:46 من طرف aek.fif

» مذكرات اللغة العربية
الجمعة 22 فبراير 2013 - 19:53 من طرف Rachad

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المنتدى العام
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 أنها دموع تائبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم تايحي



عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

مُساهمةموضوع: أنها دموع تائبة   الأحد 20 مايو 2012 - 19:55

دموع تائبة
عقد قراني – وأنا لم أبلغ عتبة الباب – مع طيف بشري , كان قد سلبني زهرة الحياة , وأراق علي أنهارا وسيولا من الذل والمسكنة حتى أمسيت ظله بما تعني هذه الكلمة .
كان نادرا ما يعود للبيت مبكرا.... كان قليلا ما يثبت قدميه وهو يمشي مترنحا متمايلا.
كان لسانه لا ينطق الا ما تعود عليه مع أصحاب السوء والرذيلة .
لا يحبذ شرب الماء ويفضل ما حرم ..وكثيرا ما يتباهى بفعل ذلك .
كان يعربد ويشمئز ويسخط ويشتم إذا سمع الأذان ينادي للصلاة .
كان....كان....كان...وكنت أتطبع بتلك الطباع يوما بعد يوم ... وجاء الطفل الأول
ثم الثاني ثم الثالث والحال على ما هو , وكبرت معهم معضلاتي وعظمت ذنوبي
واشتد غصن معصيتي وساءت سلوكيات أبنائي الا واحد. وكاد نسيج أسرتي أن ينقطع ويتفكك
ومضى الزمن يدحرجني يمينا وشمالا , ومضت معه ثلاثة عقود من عمري الملطخ
بما يسمى التحضر. ولكن ما كنت أعيشه حقيقة وأحياه الا ضنكا فأنا ميتة بل جيفة نتنة منبوذة مدحورة ...وهكذا بقيت أسبح في تلكم البرك الآسنة والمستنفعات المتعفنة ... إلى أن أدركني
الله برحمته وهدايته ... هرعت إلى الحمام فاغتسلت وضوء وطهارة ثم اتجهت نحو القبلة
... وأنا جاثية رافعة يداي إلى أعلى وبصري شاخص نحو سقف الحجرة وإذا بي أبصر وكأن
البدر عند اكتماله قد سطع نوره . تسمرت عيناي شطره مدة زمنية لا أذكرها , وإذا بالعبارات وديانا يصاحبها شهيق وزفير , ونبضات قلبي تزداد خفقانا ... وعلى لساني كلمات
يا رب اهدني... يا رب اغفر لي .
فجأةأحسست وكأن يدا من حرير تشدني من ناصيتي وهاتفا يقول: قبل الله توبتك يا آمنة.
صوتا لم أسمعه من قبل ولم أألفه قط , ملت يمينا ثم يسارا ثم إلى أعلى فلم أجد أحدا .
تناولت كتابا من كتب أحد أبنائي وكان لمادة التربية الإسلامية وأول ما فتحته
إذا بي أجد نفسي أمام آية من القرآن الكريم يقول فيها الحق سبحانه وتعالى
(لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا ) الآية الثالثة والخمسون من سورة الزمر

ابراهيم تايحي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنها دموع تائبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مديونة الثقافي - ولاية غليزان :: المنتدى العام :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: